منتديات الدكتورة افنان

أهلا و مرحبا بك في منتدانا
نرجو منك التسجيل
و شكرا
منتديات الدكتورة افنان

المواضيع الأخيرة

» حميه تعتمد على النوم وتناول البروتينات
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:14 pm من طرف الأسيرة

» تناول الاطعمة الساخنة في اطباق الميلامين يزيد من احتمال الاصابة بحصى الكلى
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:09 pm من طرف الأسيرة

» الجرجير كنز من كنوز الخضروات
الخميس أغسطس 11, 2011 11:52 pm من طرف lovly-pink

» لكل طلاب الانتساب والتعليم عن بعد
الخميس يوليو 21, 2011 11:45 pm من طرف الأسيرة

» دور الاطباء والممرضات عند موعد الولاده...الاطبا
الجمعة يوليو 15, 2011 6:52 am من طرف الأسيرة

» الصداع النصفي مرض يصيب الاذكياء
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:38 am من طرف زائر

» احدث ابحاث 2011
الثلاثاء يونيو 28, 2011 3:36 pm من طرف زائر

» فضيحة مصنع (الـربـيـــع) للعصيرات‎
الخميس يونيو 23, 2011 7:25 am من طرف الأسيرة

» انواع الحب الحقيقي ....
السبت يونيو 18, 2011 9:35 am من طرف الأسيرة


    ساعات في رمضان

    شاطر
    avatar
    صوت المعرفة
    طبيب فعال
    طبيب فعال

    انثى عدد الرسائل : 45
    نقاط : 33790
    تاريخ التسجيل : 12/09/2008

    default ساعات في رمضان

    مُساهمة من طرف صوت المعرفة في الأحد سبتمبر 14, 2008 1:57 pm

    الحمد لله الذي من علينا بإدراك الشهر، ونسأله التوفيق فيه لاغتنام الأجر، وبعد:
    إن من الأخطاء التي يحسن التنبه إليها: أن بعض الناس تجد نشاطه في الطاعات في نهار رمضان أثناء الإمساك، فتجده يتلو القرآن، ويحافظ على الرواتب والسنن، ويحرص على الفرائض فيه، وهذا أمر طيب، ولكن إذا جاء الليل كأنه ليس في رمضان، يجعله في الذهاب والمجيء والزيارات وما إلى ذلك، بينما كان جبريل –عليه السلام- يلقى النبي __ كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، كما ثبت عند البخاري، قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله- تعليقا على هذا الحديث: فيه استحباب تلاوة القرآن أو مدارسته في الليل. يعني قد يكون لليل مزية أكثر منها في النهار في تلاوة القرآن. وقد تقرر أن ليالي الشهر أشرف من أيامه في الجملة لتضمنها ليلة القدر، ولا اشتمالها على القيام وصالح الأعمال.

    فلنراجع أنفسنا ولنحرص على تلك الساعات المباركات، في ليالي الشهر وأيامه، فبعد العصر ساعة ساعة هي فرصة سانحة للتزود من الخير ولاسيما أن كثير من الناس بعد الفجر ينامون، ثم ينشغلون إلى بعيد الظهر في طلب الرزق والمعاش، فلا يبقى لهم من ساعات النهار إلاّ ساعة العصر فلنحرص عليها.

    وكذلك يوم الجمعة، علينا أن نحرص على اغتنام ساعاته ليلا ونهارا.
    من الساعات الثمينة التي ينبغي أن لا تفوت علينا، ساعة الإفطار؛ في الحديث وإن كان فيه مقال وقد صححه بعض أهل العلم بطرقه، وشواهده، ثلاث دعوات مستجابات وذكر منها دعوة الصائم، وفي الباب أحاديث أخر بعضها فيها إثبات دعاء النبي __ عند الغروب، وبعضها فيها ذكر أن للصائم دعوة مستجابة أو لا ترد عن فطره، وجميعها لا تخلو من ضعف. وقد جاء حرص بعض السلف على الدعاء في تلك الساعة. والدعاء والاستغفار عند الفراغ من الأعمال الصالحة جاء ذكره في مواطن عدداً.

    فعموما هذه الساعة -ساعة الغروب- من الساعات الفاضلة التي يتأكد فيها الذكر، بل شرعت لها أذكار فيها خيري الدنيا والآخرة، فجدير بنا أن نحافظ عليها وبالأخص في رمضان، فإن شرف الزمان يزيد تلك الساعة تشريقاً.

    وللصائم قد اجتمع له شرف هذه الساعة، وشرف الشهر، وشرف العبادة، فاغتنام هذه الساعة بالذكر وبالدعاء متأكد.
    ومثلها ساعة السحر تلك الساعة الشريفة التي أثنى الله على المستغفرين فيها "وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ"(سورة آل عمران آية : 17) "وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ"(سورة الذاريات آية : 18) وفيها ينزل الرب -جل وعلا -فينادي - من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، وذلك كل ليلة حتى يطلع الفجر، فحري بها أن نغتنمها، وبالأخص في تلك الأيام المعدودات، اللهم لا تحرمنا خير ما عندك ونعوذ بك من شر ما عندنا، والحمد لله أولاً وآخراً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:28 am