منتديات الدكتورة افنان

أهلا و مرحبا بك في منتدانا
نرجو منك التسجيل
و شكرا
منتديات الدكتورة افنان

المواضيع الأخيرة

» حميه تعتمد على النوم وتناول البروتينات
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:14 pm من طرف الأسيرة

» تناول الاطعمة الساخنة في اطباق الميلامين يزيد من احتمال الاصابة بحصى الكلى
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:09 pm من طرف الأسيرة

» الجرجير كنز من كنوز الخضروات
الخميس أغسطس 11, 2011 11:52 pm من طرف lovly-pink

» لكل طلاب الانتساب والتعليم عن بعد
الخميس يوليو 21, 2011 11:45 pm من طرف الأسيرة

» دور الاطباء والممرضات عند موعد الولاده...الاطبا
الجمعة يوليو 15, 2011 6:52 am من طرف الأسيرة

» الصداع النصفي مرض يصيب الاذكياء
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:38 am من طرف زائر

» احدث ابحاث 2011
الثلاثاء يونيو 28, 2011 3:36 pm من طرف زائر

» فضيحة مصنع (الـربـيـــع) للعصيرات‎
الخميس يونيو 23, 2011 7:25 am من طرف الأسيرة

» انواع الحب الحقيقي ....
السبت يونيو 18, 2011 9:35 am من طرف الأسيرة


    الموسيقى تسبب سرطان الدماغ

    شاطر
    avatar
    الأسيرة
    المدير العام
    المدير العام

    انثى عدد الرسائل : 930
    البلد : مملكة بين السطور .. يحكمها قلم ..
    القسم المفضل : عيادة الطب الجنائي
    الأوسمة :
    نقاط : 33827
    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    default الموسيقى تسبب سرطان الدماغ

    مُساهمة من طرف الأسيرة في الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 10:46 pm

    كشفت دراسة طبية نشرتها المجلة الدولية للسرطان أن الاستماع المتكرر للموسيقى قد يسبب الاصابة بالسرطان بالتالي الحساسية وأمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد والذئبة قد تساعد في زيادة خطرالإصابة بنوع من الأورام السرطانية التي تصيب الدماغ يعرف باسم "جليوما".

    ولم يتضح للباحثين سبب هذا الارتباط، لكنهم يعتقدون أن هناك خلايا خاصة في المخ والتي تشعرنا بنشوة الغناء تتأثر بشدة لسماع الموسيقى وقد تفقد بعضا من خصائصها مما يسبب السرطان مما يؤدي ألى إصابات الحساسية وأمراض المناعة الذاتية التي تظهر عند اختلال عمل الجهاز المناعي في الجسم قد تلعب دورا رئيسيا.

    ويعتبر سبب الإصابة بسرطان الدماغ أمرا غامضا في معظم الحالات, لكن بعض المتلازمات الوراثية تزيد خطر الإصابة, ولكنها تمثل 5% فقط من جميع الأورام الدماغية, ويتمثل عامل الخطر البيئي الوحيد المثبت علميا في التعرض للإشعاع الأيوني.

    وقد صعدت الدراسات الحديثة احتمالية انخفاض خطر الإصابة بسرطان الدماغ بين الأشخاص الذين يعانون من نشاط مناعي مفرط وكذلك الملحنين ودارسي الموسيقى

    وأوضح الأطباء أن أمراض الحساسية والمناعة الذاتية تنتج من اختلال التفاعلات المناعية حيث يستجيب جهاز المناعة للمواد البيئية الخارجية غير المؤذية في حالة الحساسية, بينما يُطلق هجوم عنيف على أنسجة الجسم نفسه في حالة أمراض المناعة الذاتية.

    وللتأكد من وجود أية آثار وقائية للحساسية واعتلالات المناعة الذاتية ضد سرطان الدماغ, قام الباحثون في معهد السرطان الوطني في ماريلاند بمقارنة 782 شخصا أدخلوا إلى المستشفى بسبب إصابتهم بورم دماغي, و799 آخرين أدخلوا إلى المستشفى لأسباب أخرى.

    ووجد الباحثون أن الإصابة بالحساسية أو أمراض المناعة الذاتية قللت خطر ظهور بعض أورام الدماغ وليس جميعها, حيث انخفض خطر الورم الدماغي من نوع جليوما بنسبة 33% عند الأشخاص المصابين بالحساسية, وبحوالي 51% عند المصابين باضطرابات المناعة الذاتية, وكان الخطر الأكثر انخفاضا بين المصابين بالحالتين.

    وأشار العلماء إلى أن خطر الإصابة بنوع آخر من الأورام الدماغية وهو ما يعرف بالورم السحائي (مينينجيوما) كان أقل عند المصابين بأمراض المناعة الذاتية دون أولئك المصابين بالحساسية أو ال hltm }المستمعين للأغاني بشكل مفرط{

    ونوه الخبراء إلى وجود عدد من التفسيرات لهذا الانخفاض في خطر أورام الدماغ, ومنها أن العوامل المناعية الناتجة عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو أمراض المناعة الذاتية قد تلعب دورا مهما, أو أن العقاقير المستخدمة في علاج هذه الحالات قد تزود ببعض الوقاية, أو بسبب وجود عوامل أخرى لا علاقة لها بجهاز المناعة تؤثر في هذا الخطر.

    منقول للفائدة


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:34 pm