منتديات الدكتورة افنان

أهلا و مرحبا بك في منتدانا
نرجو منك التسجيل
و شكرا
منتديات الدكتورة افنان

المواضيع الأخيرة

» حميه تعتمد على النوم وتناول البروتينات
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:14 pm من طرف الأسيرة

» تناول الاطعمة الساخنة في اطباق الميلامين يزيد من احتمال الاصابة بحصى الكلى
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:09 pm من طرف الأسيرة

» الجرجير كنز من كنوز الخضروات
الخميس أغسطس 11, 2011 11:52 pm من طرف lovly-pink

» لكل طلاب الانتساب والتعليم عن بعد
الخميس يوليو 21, 2011 11:45 pm من طرف الأسيرة

» دور الاطباء والممرضات عند موعد الولاده...الاطبا
الجمعة يوليو 15, 2011 6:52 am من طرف الأسيرة

» الصداع النصفي مرض يصيب الاذكياء
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:38 am من طرف زائر

» احدث ابحاث 2011
الثلاثاء يونيو 28, 2011 3:36 pm من طرف زائر

» فضيحة مصنع (الـربـيـــع) للعصيرات‎
الخميس يونيو 23, 2011 7:25 am من طرف الأسيرة

» انواع الحب الحقيقي ....
السبت يونيو 18, 2011 9:35 am من طرف الأسيرة


    الكآبة بين الأطفال

    شاطر
    avatar
    زائر
    زائر

    default الكآبة بين الأطفال

    مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أغسطس 19, 2008 1:09 am

    المعاناة من الكآبة لا تقتصر على البالغين والمسنين بل ربما تصيب الأطفال والمراهقين ايضا، اذ ان هذه الفئة اليانعة تتأثر هي الاخرى بحسب الظروف الحياتية المحيطة بهم، سواء في البيت او في المدرسة او المجتمع عموماً.

    وقد لفت انتباه الأطباء بحث جديد في هذا المجال سلط الضوء على الدور المتميز الذي يمكن ان يلعبه دواء جديد في هذا الميدان. اذ يرى الباحثون ان دواء الكآبة «سرترالاين» Sertraline يمكن ان يتحمله الأطفال والمراهقون. وذلك كعلاج قصير الأمد لهم.

    جاء هذا في بحث نشرت تفاصيله مجلة AMA في عددها: 41 ـ 1033 :290 :2003. اذ قامت الباحثة كارين دنين واغنر وزملاؤها بتقييم الحالة النفسية لـ 376 طفلاً ومراهقاً تراوحت اعمارهم بين 6 و 17 سنة ويعانون من كآبة شديدة. وتراوحت جرعات الدواء المذكور بين 50 الى 200 ملغم كل يوم على مدى عشرة اسابيع. وجاءت نتائج المعالجة ايجابية، حيث طرأ عند المتعالجين تحسن كبير جداً ابتداءً من الاسبوع الثالث من دورة المعالجة.

    يبقى ان من مسؤولية الآباء والامهات الانتباه الى الصحة النفسية لأولادهم. اذ انهم يحتاجون دوماً الى الحنان من جهة، والتأديب بلطف والنصيحة والرعاية من جهة اخرى. وليس هناك أفضل من أن يكون الوالدان صديقين حميمين لأولادهما.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 8:41 am