منتديات الدكتورة افنان

أهلا و مرحبا بك في منتدانا
نرجو منك التسجيل
و شكرا
منتديات الدكتورة افنان

المواضيع الأخيرة

» حميه تعتمد على النوم وتناول البروتينات
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:14 pm من طرف الأسيرة

» تناول الاطعمة الساخنة في اطباق الميلامين يزيد من احتمال الاصابة بحصى الكلى
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:09 pm من طرف الأسيرة

» الجرجير كنز من كنوز الخضروات
الخميس أغسطس 11, 2011 11:52 pm من طرف lovly-pink

» لكل طلاب الانتساب والتعليم عن بعد
الخميس يوليو 21, 2011 11:45 pm من طرف الأسيرة

» دور الاطباء والممرضات عند موعد الولاده...الاطبا
الجمعة يوليو 15, 2011 6:52 am من طرف الأسيرة

» الصداع النصفي مرض يصيب الاذكياء
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:38 am من طرف زائر

» احدث ابحاث 2011
الثلاثاء يونيو 28, 2011 3:36 pm من طرف زائر

» فضيحة مصنع (الـربـيـــع) للعصيرات‎
الخميس يونيو 23, 2011 7:25 am من طرف الأسيرة

» انواع الحب الحقيقي ....
السبت يونيو 18, 2011 9:35 am من طرف الأسيرة


    اكذوبة اغذية الحمية المنحفة

    شاطر
    avatar
    الأسيرة
    المدير العام
    المدير العام

    انثى عدد الرسائل : 930
    البلد : مملكة بين السطور .. يحكمها قلم ..
    القسم المفضل : عيادة الطب الجنائي
    الأوسمة :
    نقاط : 33827
    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    default اكذوبة اغذية الحمية المنحفة

    مُساهمة من طرف الأسيرة في الخميس أغسطس 21, 2008 12:48 am


    يعتقدُ الكثيرون أن اللجوء إلى الأطعمة المخفضة السعرات هو الحل الأمثل من أجل إنقاص الوزن ، وكل شركات إنتاج الغذاء الكبيرة أصبحت تملكَ خطوط إنتاجٍ خاصةً بنفس منتجاتها ولكن بعد معالجتها بشكل أو بآخر من أجل تقليل السعرات الحرارية فيها لكي تصبح مناسبةً لمتبعي الحمية المنحفة ، فإما أن تستبدل الدهون الطبيعية في الغذاء ببديل صناعي مثل الأوليسترا ( وسنحكي كل شيءٍ عنه في فصل الحمية المنحفة ومحاولات التخلص من البدانة) ، أو تستبدل المواد السكرية بمادةٍ محليةٍ صناعية مثل الأسبارتام Aspartame أو السكارين Saccharin ، وقد يتمُّ تعويض المفقود من الطعم بإضافة البروتينات أو مكسبات الطعم ، والبروتينات رغم أنها ألذُّ طعما إلا أنها أقل أنواع الغذاء منحًا للشبع لآكلها!

    وباختصارٍ شديدٍ فإن استخدام أغذية الحمية المنحفة
    (المخفضة السعرات) من أجل إنقاص الوزن غير مجدٍ دائمًا أبدًا إن لم يعط نتائج عكسية وهناكَ تلالُ دراساتٍ على الإنسان والحيوان تؤكدُ ذلك" ، بل إن الناجحين في إنقاص كم معينٍ من الكيلوجرامات باستخدام البرامج القائمة على تناول الأغذية المخفضة السعرات وهم قلة ، بل والذين ينتظمون في وسائل تغيير سلوكياتهم القديمة في الأكل ويتعلمون سلوكيات الأكل السليمة -على الطريقة الغربية- بعد نجاحهم في إنقاص أوزانهم ، لا يختلفون بعد عام واحدٍ من متابعتهم عن من استخدموا أي طريقةٍ أخرى في إنقاص أوزانهم فالوزنُ المفقود تتمُ استعادته "30"بل وزيادته بعد مرور السنة في معظم الحالات.

    فإذا أردنا أن نعرفَ لماذا يحدثُ ذلك فإن علينا أن نتذكرَ بعضَ حقائق الكيمياء الحيوية البسيطة ، والتي لا يقولها لنا أحد مع الأسف الشديد :

    - فأولاً
    يعطي جرامُ البروتين نفس مقدار الطاقة الذي يعطيه جرام السكريات أو النشويات ، ولكنهُ لا يعطي نفس الشعور بالشبع ، ولذلك فأنت جائعٌ وتريدُ أن تأكل ولكنك لا تريدُ أن تأكل السكريات لكي لا تكسب الوزن أو لكي تفقده فإذا اخترت الغذاء الغني بالبروتين والمنخفض السكر والدهون ، فأنت تأكلُ ولا تشبع فتعيدُ الأكل بعد فترةٍ قصيرة ، ودونَ أن تدري تجدُ أنك أكلت من السعرات الحرارية أكثر مما يلزمك مع أنك لم تشعر بالشبع ! ولو أنك أكلت غذاءًا طبيعيا لما وقعت في ذلك الفخ.

    - وثانيًا
    نقص السكر المتاح في الغذاء (وبالتالي في الجسم) يقللُ من قدرة الجسد على استخدام الدهون ! وذلك لأن استخدام الأحماض الدهنية في إنتاج الطاقة بدلاً من السكر يؤدي إلى تجمع ناتجين من نواتج استقلاب الدهون هما حمضي الأسيتو أسيتك أو الخلُّ الخلي Aceto-Acetic Acid والبيتا هيدروكسي بيوتريك Betahydroxybuteric Acid ، وتراكم هذين الحمضين يثبطُ أي استخدامٍ للأحماض الدهنية ، والتخلص منهما لا يكونُ إلا بتوفر سكر الجلوكوز ، ومعنى ذلك أنك عندما تعتبرُ السكريات والنشويات أغذيةً ممنوعةً فإنك تضعُ جسدك في موقف العاجز عن استخدام مخزونه من الدهون ، فأي مضحوكٌ عليه إذن أنت !.

    - وثالثًا
    فالبقاءُ على غذاءٍ منزوع أو قليل الدهون والسكريات يجعلكَ في حالةِ جوعٍ مستمرٍّ وشهيةٍ ملحةٍ باستمرار ، فأنت تحاربُ في اتجاهين أحدهما هو اشتهاؤك للسكريات والدهون ، والآخرُ هو جوعك واحتياج جسدك إلى الطاقة ، فإذا أخذت ما يسدُّ جوعك من البروتين ، وفي الوقت الذي لا يستطيعُ جسمك فيه استخدام مخزونه من الدهون كما بينت في النقطة السابقة ، فإنك لا محالة ستأكلُ بروتينًا أكثر من اللازم كما بينت في النقطة الأولى ، وهذا البروتين الأكثرُ من اللازم سيتحولُ إلى دهون يختزنها جسدك الجائع الذي تحاول أنت أن تأخذَ منه الدهون ! ألم أقل من قبل أن أولوياتك المعرفية هي عكس أولويات جسدك ؟ ! ولعل النقطة التالية توضح لك أكثر.

    -
    ورابعًا علينا أن نراجع الأوليات فيما يتعلقُ بهضم واستقلاب البروتينات ، فالبروتين يتكون من هضميدات Peptides ، وهيَ عبارةٌ عن أحماضٍ أمينية جزءٌ صغيرٌ منها فقط يستخدمُ في بناء الجسد ، بينما يتمُّ تحويل الباقي إلى مواد سكرية أو مواد دهنية ، فأكثرُ الأحماض الأمينية يتحولُ فقط إلى سكريات ، وبعضها يمكنُ تحويله فقط إلى دهنيات مثل الليوسين والليسين ، وبعضها يمكنُ أن يتحول إما إلى سكرياتٍ أو إلى دهنيات حسب احتياج الجسد مثل الفنيل ألانين والتيروسين والأيزو ليوسين والتريبتوفان ، وعندما نتجنبُ الدهونَ أو نعيشَ على أغذية الحمية المخفضة الدهون ، يقوم الجسد بإنتاج كميةً من الخمائر (أو الإنزيمات) تعملُ على تحويل الأحماض الأمينية الأربعة الأخيرة إلى دهون بمعدل 14 ضعف ما ينتجهُ الجسد عند تناول الغذاء الطبيعي"31" ، إذن من يكسبُ في النهاية أليسَ هو الجسد ، ألا ترى أن الوزن الحقيقي المفقود في النهاية هو وزن حافظة نقودك ؟.

    ويستنتجُ العقل البسيط من ذلك أن أغذيةَ الحمية هي أكذوبةٌ يروجها من لا يعرفونَ ، أو من يعرفون ولكنهم يتكسبون من هذه الكذبة ، فهل الأمرُ يتوقفُ عند ذلك ؟ للأسف لا فهناكَ تقارير عن تسببِ بدائل السكر كالأسبارتام مثلا في أورام المخ "32"واعتلال الأعصاب، وتسبب السكارين في سرطان المثانة البولية "33"وخبز الحمية في سرطان القولون"34".




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:36 pm