منتديات الدكتورة افنان

أهلا و مرحبا بك في منتدانا
نرجو منك التسجيل
و شكرا
منتديات الدكتورة افنان

المواضيع الأخيرة

» حميه تعتمد على النوم وتناول البروتينات
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:14 pm من طرف الأسيرة

» تناول الاطعمة الساخنة في اطباق الميلامين يزيد من احتمال الاصابة بحصى الكلى
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:09 pm من طرف الأسيرة

» الجرجير كنز من كنوز الخضروات
الخميس أغسطس 11, 2011 11:52 pm من طرف lovly-pink

» لكل طلاب الانتساب والتعليم عن بعد
الخميس يوليو 21, 2011 11:45 pm من طرف الأسيرة

» دور الاطباء والممرضات عند موعد الولاده...الاطبا
الجمعة يوليو 15, 2011 6:52 am من طرف الأسيرة

» الصداع النصفي مرض يصيب الاذكياء
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:38 am من طرف زائر

» احدث ابحاث 2011
الثلاثاء يونيو 28, 2011 3:36 pm من طرف زائر

» فضيحة مصنع (الـربـيـــع) للعصيرات‎
الخميس يونيو 23, 2011 7:25 am من طرف الأسيرة

» انواع الحب الحقيقي ....
السبت يونيو 18, 2011 9:35 am من طرف الأسيرة


    مهنة التمريض

    شاطر
    avatar
    الأسيرة
    المدير العام
    المدير العام

    انثى عدد الرسائل : 930
    البلد : مملكة بين السطور .. يحكمها قلم ..
    القسم المفضل : عيادة الطب الجنائي
    الأوسمة :
    نقاط : 37777
    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    wewe مهنة التمريض

    مُساهمة من طرف الأسيرة في الخميس مايو 14, 2009 5:00 pm

    تقديرا لدور الممرضة والممرض في المستشفيات فهذا بحث بسيط عملته عن مهنة التمريض آمل ان يقدم معلومات عن هذه المهنة ..مهنة التمريض

    تمهيد :

    التمريض قديم جدا فهو أقدم من الطب نفسه وقد بدأ التمريض فى فجر التاريخ كخدمة اجتماعية نشأت من الحس الغريزي الطبيعي بحماية الأسرة ورعايتها، فرعاية الأم لوليدها فى الصحة والمرض هي نوع من التمريض ومساعدة المرأة للمرأة فى الولادة وجد قبل أن يعرف الطب.

    وبالرغم من أن الأهداف النبيلة للتمريض استمرت على مدى التاريخ إلا أن ممارسة التمريض تغيرت تأثرا بعوامل المجتمعات المختلفة والتطور الطبي حتى نشأ التمريض كمهنة ولها أصولها ودرجاتها العلمية ولاغنى عنها لآي مجتمع ولا يمكن ممارسة الطب بدونها فى آي وقت.


    التمريض فى العصر الإسلامي



    كان الطب من العلوم التى اهتم بها العرب.وقد كان من استخدم التخدير كوسيلة لتخفيف آلم المريض، وقد أطلقوا عليه اسم "المرقد" كما كانوا أولمن استخدم الكاويات فى الجراحة، ويذكر التاريخ أن الأطباء العرب أول من كتب فى الجذام وخصصوا له أماكن بالمستشفيات من منذ القرن السابع الميلادي.

    وكانت المرأة العربية فى صدر الإسلام لها فضل كبير فى ميدان الإسعاف والتمريض فقد لعبت بعض نساء العرب أدوار سجلها مؤخرا الطب العرب منذ فجر الإسلام فقد تطوعت بعض الصحابيات المؤمنات فى غزوات الرسول بقصد خدمة المجاهدين والعناية بمرضاهم ومداواة جرحاهم رغبه فى ثواب الجهاد عند الله بجانب واجبهن الأصلي كربات بيوت يقمن بتربية أطفالهن ورعاية أزواجهن، قد سماهن العرب "الآسيات أو الأواسى" ومعناها المشاركة الوجدانية، وكن يصاحبن المجاهدين ويحملن أوانى المياه وما يحتاج إليه الجريح من أربطة وجبائر وغير ذلك من أدوات الإسعاف المعروفة وقتئذ ليسعفن الجرحى ويضمن جروحهم ويجبرن كسورهم أثناء المعارك وبعدها


    وكان النظام المتبع قبل اشتراك النساء فى الحروب كمتطوعات للتمريض أن يأذن لهن الرسول ولابد من هذا الإذن لتكون القيادة على علم المتطوعات فتجيز ذوات الأهلية وتختار لهن المكان المناسب وتقدم لهن ما يلائم من الحماية والتموين، وكان يقود كل مجموعة من المتطوعات إحدى أمهات المؤمنيين.y من هذا نجد أن الجهاز التنظيمي للخدمة الطبية كان يقوم على أسس إدارية سليمة تشابه النظام المتبع وقتنا هذا فى الحرب والسلم.

    وفيما يلى بيان لبعض الصحابيات اللاتي اشتركن فى غزوات الرسول e ودور كل منهن.

    @ أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها خرجت مع أم سليم فى غزوة أحد مع الرسول وفى غزوات أخري، وقامت بتمريض الرسول حين اشتد به المرض.

    @ أم أيمن (حاضنة الرسول ) هاجرت الهجرتين، وشهدت غزوة أحد وكانت تسقى الجرحى وتداويهم وقد استشهد زوجها فى إحدى المعارك.

    @ أم سليم (والدة أنس ابن مالك) شاركت فى غزوات أحد وخيبر وحنين وكانت ترافق السيدة عائشة فى غزوة أحد وكانتا تنقلان المياه وتسقيان عساكر المسلمين وتداويان الجرحى.

    @ روفيدة الأنصارية، وكعيبه الأنصارية قيل فى بعض الكتب أنهما أختان، وفى بعض الأخرى أنها شخص واحد لها اسمان، بايعتا الرسول بعد الهجرة واشتركتا فى الخندق وخيبر وكانت روفيدة أوكعيبه أول سيدة تعمل فى نظام أشبه ما يكون بنظام المستشفيات فى وقتنا هذا حيث اتخذت خيمة فى مسجد الرسول فى يثرب (المدينة المنورة) مكانا يأوي إليه والمرضى وكونت فريقا من الممرضات المتطوعات قسمتهن الى مجموعات لرعاية المرضى نهارا وليلا ولم يكن عمل روفيدة مقتصرا فى الحروب فقط بل عملت أيضا فى وقت السلم تعاون وتواسى كل محتاج.

    @ أم سلمة رضى الله عنها زوج الرسول ، هاجرت الهجرتين واشتركت غزوات الحديبية وخيبر وحنين وكانت تسقى الماء وتداوى الجرحى.

    @ أميمة بنت قيس الغفارية أسلمت وبايعت الرسول e بعد الهجرة وفى غزوة خبير مع مجموعة أم سلمة تداوى الجرحى وتعين المسلمين.

    @ أم زياد الأشجعية شاركت فى غزوتى خيبر وحنين وكانت تسقى وتداوى الجرحى وتناول السهام للمحاربين

    @ أم حبيبه الأنصارية "نسيبه بنت الحارث" قيل أنها اشتركت مع الرسول فى سبع غزوات منها خيبر، وكانت تداوى الجرحى وتعد الطعام وتقوم على رعاية المرضى.

    آداب مهنه التمريض

    بجانب المسؤوليات والواجبات المهنية للممرضة/ الممرض هناك واجبات ومسئوليات أخرى لا تقل أهمية عن الواجبات المهنية آلا وهى الواجبات الأدبية والسلوكية ولمهنة التمريض آداب خاصة تحكم وتنظم العمل بها وعلى طالب التمريض أن يفهم ويعي ويقدر قواعد ومبادئ الآداب والسلوكيات فور انتسابها لمهنة التمريض وأن يدرب نفسه / نفسها على ممارسة واحترام تلك المبادئ سواء في حياتها الخاصة أو العامة.

    ومن هذه الآداب

    @ على الممرضة/ الممرض تقديم خدمات الرعاية التمريضية مع الأخذ فى الاعتبار آدمية الأشخاص وعدم التفرقة بينهم من النواحي الاجتماعية أو الاقتصادية أو الدينية أو لون بشرتهم وجنسياتهم وطبيعة حالتهم الصحية.

    @ على الممرضة/ الممرض الحفاظ على أسرار المرضى وعدم افشاء المعلومات الخاصة بهم لآي شخص مهما كان إلا بناء على طلب المريض نفسه أو إذا اقتضى القانون ذلك، أما المعلومات الخاصة بحاله المريض الصحية ومدى استجابته للعلاج فلابد أن تدون في تذكرة العلاج

    مسئولية الممرضة/ الممرض تجاه المرضى

    التمريض مهنة مقدسة وعلى الممرض /الممرضة مسئوليات كبرى تجاه المرضى تفرضها القوانين الوضعية والأخلاقية وضمير المهنة

    فالمريض يقضى فى العنبر معظم أوقاته تحت الرعاية المباشرة للممرض فهما فى أفضل وضع لدراسة الحالة النفسية للمريض وأقاربه وشرح حالته المرضية لهم بأسلوب مفهوم.

    @ من أهم واجبات الممرض / الممرضة الرئيسية هو واجبهما نحو المرضى فيجب عليهما أن يضعا فى اعتبارهما أن شفاء المريض والمحافظة على صحته هو الهدف الأول دون النظر إلى اية اعتبارات أخرى مثل الدين، اللون، الجنس، أو السياسة.

    @ ويجب على الممرض / الممرضة أن يكونا موضع الثقة التى وضعها فيهما المرضى وذويهم ومن أجل ذلك فإن على الممرض / الممرضة الإخلاص الكامل وتسخير كل معرفتهما وعلمهما لخدمة المريض وعليهما مسئولية بذل أقصى جهدهما فى سبيل شفاء المريض من أجل تحقيق النتيجة المرجوة

    @ كذلك يجب على الممرضة/ الممرض أن يكون كريم، لطيف طيب القلب فى معاملتهما للمرضى وينبغي دائما أن يتصرفا بحكمة وبدقة تجاه مرضاهما وأن يكونا رحيمين مشاركين لهم إذا ما استدعى هذا بعض الظروف الخاصة إذ أن من شأنهماأن يخلقا جوا من الثقة والراحة وسوف يؤدى ذلك بالطبع إلى التوصل للغاية المرجوة من الرعاية التمريضية.

    @ وقد لا يستطيع الممرض المممرضة أن يحققا الشفاء للمريض ولكن يجب عليهما فى كل الأوقات أن اعطاء مرضاهما الأمل وتخفيف عنهم آلامهم سواء كانت جسمانية أو نفسية.

    @ ويجب على الممرضة/ الممرض أن تحتفظ بالسرية المطلقة لكل ما يعرف عن المريض احتراما للثقة الموضوعة فيهما.

    @ يجب على الممرض / الممرضة أن يلتزما باتباع الأسلوب المناسب للتخاطب مع المرضى وأسرهم وعليها الاصغاءإلى المرضى وإلى شكاواهم ولا يشعرهم بأنهم مشغولان أو مرهقان فى العمل كما عليهما الإجابة على كل تساؤل من قبل المريض وإذا لم يعرفا الإجابة خارجة عن حدودهما وإمكانياتهما عليهما إرشاد المرضى إلى الشخص المناسب للإجابة على تساؤلاتهم.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 4:28 pm